اعلان الجانبي للصفحة

اختتام مميز لمدارس نادي بردى الصيفية

3-3-660x330

اختتام مميز لمدارس نادي بردى الصيفية

نظمت إدارة نادي بردى الرياضي احتفالا كبيرا بمناسبة اختتام مدارسها الصيفية في الصالة المكشوفة لمنشأة النادي بمشاركة جميع الأطفال المنتسبين للمدارس إضافة إلى أهاليهم.

وتضمن الحفل عروضا لألعاب كرة القدم وكرة السلة والكاراتيه والتايكواندو وفقرات فنية للآيروبيك اضافة الى قصائد شعرية ألقاها بعض الأطفال المشاركين في المدرسة الصيفية.

وفي تصريح لنشرة سانا الرياضية قال رئيس النادي محمد الحموي: “إن المدارس الصيفية في نادي بردى احتوت مئات الأطفال وعلمتهم الرياضات المتنوعة إضافة إلى الرحلات الترفيهية والنشاطات الثقافية” مشيرا إلى أن الهدف من إقامة هذه المدارس تعليم الأطفال المبادئ الأساسية للرياضات المختلفة وكشف المواهب وضمهم الى فرق النادي ليكونوا نواة الفئات العمرية الأكبر سنا.

وكشف الحموي أن المدارس الصيفية في النادي العام القادم ستكون أكثر تميزا بإضافة ألعاب جديدة يشرف عيها مدربون متخصصون على مستوى عال لخلق جيل رياضي جديد يتمتع بالأخلاق الرياضية والروح العالية والإرادة والعزيمة لافتا الى ان هذه المدارس جمعت الأطفال وأهاليهم في أجواء رائعة من خلال النشاطات الترفيهية والألعاب الرياضية.

وأوضح رئيس النادي أن المدرسة الصيفية اهتمت بالأطفال وصقلت مواهبهم في مختلف الألعاب من حيث المعلومات النظرية والتدريبات العملية لكل فئة عمرية على حدة مؤكدا أن النشاطات مزجت بين الترفيه والتوعية والتعليم لتنمية الحس الرياضي والفني والعلمي للطفل عبر ملء وقت فراغه بكل ما هو مفيد.

وتم تكريم الأطفال المميزين في كل لعبة والمدربين المشرفين عليهم إضافة إلى الفنانين محمد الشماط وأحمد مللي المتابعين لأنشطة المدرسة الصيفية واللجنة الإعلامية للنادي.

يشار إلى أن المدارس الصيفية في نادي بردى بدأت منذ 17 عاما وفي كل عام ينتسب اليها المئات من الأطفال وخرجت الكثير منهم الذين أصبحوا في فرق النادي والمنتخبات الوطنية في مختلف الألعاب.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله

الرد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *